top of page
  • tvawna1

18 بحارا مصريا يواجهون المجهول في إريتريا بعد توقيفهم في عرض البحر |مستندات

الثلاثاء 09/مايو/2023 - 10:42 يواجه بحارة مصريون موقوفون في إريتريا، مصيرا مجهولا بعدما أوقفتهم السلطات البحرية هناك وتركتهم عالقين في عرض البحر منذ 15 يوما، أثناء رحلتهم إلى جزر المالديف انطلاقا من محافظة دمياط.

وخرج 18 بحارا مصريا بينهم قبطان، على متن 3 سفن من ميناء دمياط البحري، متجهين إلى جزر المالديف، بعد حصولهم على التصاريح اللازمة من السلطات المعنية، في شهر إبريل الماضي، قبل أن تتوقف رحلتهم في إريتريا، التي ظلوا محتجزين فيها في عرض البحر، منذ أكثر من أسبوعين.

توقيف بحارة مصريين في إريتريا ووفقا لما رواه مالك الترسانة التي صنّعت الناقلات الثلاث لـ القاهرة 24، صلاح السمبسكاني، فإن البحارة المصريين ومعهم 4 آخرون يحملون جنسية جزر المالديف، كانوا في رحلتهم بهدف تسليم هذه الناقلات لأصحابها في جزر المالديف بعد تصنيعها في مصر، مؤكدا أن الناقلات الثلاث خرجت من ميناء دمياط بشكل قانوني بعد الحصول على التصاريح اللازمة من الجهات المعنية.

وأوضح، أن هذه الناقلات تجاوزت قناة السويس والمياه الإقليمية المصرية ثم السودانية، وهو ما يثبت صحة موقفها وأوراقها القانونية، لكن حرس الحدود في إريتريا، أوقفتها وجمعت جوازات السفر من البحارة على متنها، وتركتهم في عرض البحر منذ 15 يوما، ما يهدد حياتهم نظرا لاقتراب نفاد مخزون المياه والطعام لديهم.

وتابع متحدثا عن رحلة الناقلات الثلاث: تخطوا مياه مصر والسوادن، وعندما وصلوا إريتريا علت المياه أمامهم في ذلك الوقت فاضطروا إلى دخول منطقة مثل خليج صغير، للاحتماء لكن حرس الحدود في إريتريا أوقفهم وأخذ جوازاتهم وتركهم منذ 15 يوما، رغم أن موقفهم سليم وهم ليسوا صيادين بل بحارة ولديهم تصاريح.

ولفت إلى أنه كان يصنع 5 ناقلات لصالح أشخاص في جزر المالديف، وسبق أن وصل منها ناقلتان بالفعل، وكانت هذه الثلاث ناقلات الباقية، التي كان عليه تسليمها إلى أصحابها هناك.

ويعيش أهالي البحارة المصريين الـ18 حالة من القلق بعد توقيف ذويهم في عرض البحر منذ أيام، ومواجهتهم مصيرا مجهولا، لا سيما بعد تجاهل السلطات في إريتريا لهم منذ أيام وتركهم عالقين بناقلاتهم في الغاطس بالبحر.

18 views0 comments

Comments


bottom of page