top of page
  • tvawna1

وتتوالى الأحزان بفقد الأحبة، فلا يكاد اجرح فينا يلتئم، لتنزف جراح جديدة، وكلما جفت دمعة حزن هلّت أخريات محلها،

بقلم الاستاذ / عيسى سيد محمد كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ ۗ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ۖ فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ ۗ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ آل عمران (185)

وتتوالى الأحزان بفقد الأحبة، فلا يكاد اجرح فينا يلتئم، لتنزف جراح جديدة، وكلما جفت دمعة حزن



هلّت أخريات محلها، وها نحن اليوم نودع الأخ الحبيب والإنسان الرائع والوطني الغيور، السياسي المحنك الأستاذ أبو الامين إدريس محمد علي كبين، الذي غادر دنيانا الفانية، بعد عمر مديد وعطاء ثر، (يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي).

كان ميلاده بمدينة نقفة، هذه القلعة الشامخة التي شهدت ميلاد أبطال كثر واحتضن ثراها الأفذاذ، كان الفقيد من الجيل الذهبي، ومن أوائل أبناء الساحل المستنيرين أمثال المغفور لهم بإذن الله الأستاذ صالح محمد عثمان فكاك أبو الحسن، والدبلوماسي عثمان هنتولاى، والأستاذ هداد محمد كنتيباي، والأستاذ محمد حامد علي، والأستاذ حامد احمد عبدالله، والأستاذ حامد عثمان شيخ عامر، والأستاذ محمد علي اسماعيل، والأستاذ إدريس محمد إبراهيم، وأطال الله في أعمار الذين ما زالوا بيننا ومنهم الأستاذ محمد علي نقاش، والأستاذ محمد علي محمود ناير، متعهم بالصحة والعافية، وهم من اوائل من تلقوا تعليمهم بين الساحل وكرن في زمن الانتداب البريطاني.

عمل الراحل الأستاذ إدريس كبين في وظيفة الباش كاتب بالمحاكم بداية حياته، ثم التحق بالحراك الثوري، ليشغل منصب رئيس الحركة في إقليم الساحل، وكان أول سياسي يتم اعتقاله في الساحل بداية الستينات من القرن المنصرم.

كان رحمه الله نبيلاً بمعنى الكلمة، محبوبا لدى الجميع، لتميزه بمكارم الأخلاق، كان قوياً يتمتيع بشخصية كاريزمية، صبوراً حكيماُ فطناً، هادئ الطبع، متواضعاً، ذو عقل راجح عرفته عن قرب نهاية التسعينات من القرن الماضي، كان أيضا يتمتع بصفات الشجاعة والكرم، وفوق ذلك كان شاعراً موهوباً، يجيد العربية والإنجليزية، ما مكنه من العمل في وظيفة مترجم في العديد من المؤسسات بمدينة جدة في المملكة العربية السعودية، والتي غادرها مؤخراً ليستقر في مدينة بورتسودان حيث وافته المنية بهآ.  

ولا نقول إلا ما يرضي الله ورسوله، وإنا لفراقك يا أبو الأمين لمحزونون اللهم اغفر له وارحمه، وعافه واعف عنه، وأكرم نزله ووسع مدخله واجعل قبره روضه من رياض الجنة، اللهم اغسله بالماء الثلج والبرد ونقه من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس، واجعل مسكنه الفردوس الأعلى. اللهم جازه بالحسنات إحسانا وبالسيئات عفواً وغفراناً، وتلقه برحمتك ورضاك وقه فتنة القبر وعذابه. اللهم أحل روحه في محل الأبرار وتغمده بالرحمة آناء الليل والنهار برحمتك يا أرحم الراحمين.  اللهم انقله من ضيق اللحود والقبور إلى سعة الدور والقصور (فِي سِدْرٍ مَّخْضُودٍ، وَطَلْحٍ مَّنضُودٍ، وَظِلٍّ مَّمْدُودٍ، وَمَاء مَّسْكُوبٍ، وَفَاكِهَةٍ كَثِيرَةٍ، لَّا مَقْطُوعَةٍ وَلَا مَمْنُوعَةٍ)، مع الذين أنعمت عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا. اللهم اجعلنا وإياهم من عبادك الذين تباهي بهم ملائكتك في الموقف العظيم وارزقنا حسن النظر إلى وجهك الكريم مع الذين تجرى من تحتهم الأنهار في جنات النعيم دعواهم فيها سبحانك اللهم وبحمدك وآخر دعواهم أن الحمد لله رب العالمين وألْهم آله وذويه وأبنائه وأقاربه ومحبيه ورفاق دربه كبين الصبر والسلوان وحسن العزاء (إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ) ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.

عيسى سيد محمد

32 views0 comments
bottom of page