top of page
  • tvawna1

وبه نستعين "لقد رحل القلب الكبير"

بقلم الاستاذ / محمد علي ابوزينب

التاسع من جمادي الثانية 1444

الأول من يناير 2023

ومازلنا نكفكف دموعنا ونستشرف العام السادس من ذكرى رحيل العم الأستاذ المناضل المغفور

باءذن المولى عز وجل سليمان آدم سليمان ونعيش في كنف ذكراه وسيرته العطرة من خلال كتابه المتفرد ونقاش مواضيعه ومواده القيمة والتي كان آخرها في الشهر الماضي، ونحن نعيش مع نفحات وذكريات ابومحمد فاذا بالاقدار تفجعنا برحيل مفاجئ وهادي ومن غير مقدمات لحرمه المصون الوالدة الغالية والمربي الفاضلة فاطمة اسماعيل محمد (أم محمد ) .


كان يوم الثامن والعشرون من ديسمبر من هذا العام الجاري يوم لقاء قلوب أحبة عاشت اعوام عديدة وأزمنة مديدة خالدة وحافلة، وكلا القلبين الصافين والسليمين قد اشتركا وتوحدا وسما وتفردا في حب الآخرين والتفرد والتميز والخدمة والتفاني لعباد الله وخير عباد لله أنفعهم لخلقه وكلنا والقاصي والدانى يشهد بذلك.



ولهذا وذاك وجدنا نفس السيناريو وبنفس الصورة والطريقة تكرر في رحيل الوالدة الكريمة مع إختلاف الزمان والمكان ( ولاتدرى نفس باي أرض تموت ).

معرفتي بالراحلة المقيمة تمتد لأكثر من أربعة عقود واقولها لله وللتاريخ لقد كانت أكرم وانبل وأخلص وارحم وارفق واعطف وأجمل خلقا وخلق(بفتح الأولى وضم الثانية ) ومعرفة للاصول في كل جوانب الحياة المعروفة وتواصلا مع الأرحام والمعارف والأهل والأقارب والأصدقاء قريبهم وبعيدهم وهذه شهادة جميع من عرف ام محمد وتعامل معها .

كنا من الذين اكرمنا المولى عز وجل خلال مايقارب الخمسة سنوات الأخيرة إذ قضت جلهم معنا وبيننا وعاشرنا المرحومة والمعفورة لها باءذ الله سبحانه وتعالى من على القرب وهي تحيطنا جميعا بفيض حنانها وجزيل عطاها وعطفها وفيضها المتدفق دومآ خاصة وان معظم اسرتها الكريمة واحفادها حولها وهي حولهم كالقمر يضي لهم الطريقة والكوكب الدري الذي يهديهم إلى السير للمسار السليم الصحيح .

رحلة أم محمد الأصيلة والواصلة للجميع من غير فرز وتركت فجوة كبيرة جدآ من الصعوبة بمكان صدها.

قبل الرحيل بيومين كانت الفقيدة الكريمة فى أحسن مارايناها وهي تستانس بين احفادها فتحضن وتقبل احدهم وتلاعب هذا وترشد وتوجية وتنصح ذاك .

لااريد الخوض بالتفاصيل لخواتيم المرحومة التي شاهدنها بأم أعيننا ويالها من خاتمة، فقد ادت صلاة الفجر كالعادة في وقتها وأشهد الله بأنها كانت لها علاقة خاصة بالصلاة وعرفتها تصلي النوافل بلاعدد حتى وإنني أذكر ذات مرة قلت أن تخفف وتهون على نفسها رفقا بها فقالت يا إبني نحن قصرنا ومقصرين في حق الله فسأل الله أن يتجاوز عنا ويشملنا بعفوه وغفرانه.

وبعد الصلاة تناولت زادها من الدنيا وأخذت مضجعها مع اورادها واذكارها المعهودة مع مولاها مستقبلة قبلة خالقها اذا تستلم ملائكة الرحم الكرام البررة هذه النفس المطمئنة الطيبة وتأخذ امانتها إلى بارئها بهدوء تام وسكينة لم يشعر او يحس بها أحد في المنزل.

والموقف الذى شد انتباهي أكثر هو موقف زهرات ووردات هذه الشجرة الطيية المباركة وهن يخرن سجودا ويسترجعن لله مباشرة (إنا لله وإنا إليه راجعون)وإنما الصبر عند الؤهلة الأولى ويرفعن الاكفة ويلهجن بالدعاء في رضا تام لقضاء الله، حقيقة لم اشاهد مثله في مثل هذه الشدائد والمصائب العظيمة وهي تمثل أم المصائب بالنص القرآني الرباني وهكذا كانوا كل الأبناء صابرين ومحتسبين لله سبحانه تعالى.



لقد شهدت أستراليا وبشهادة الجميع وأحدة من اسرع الإجراءات اللازمة لاكرام الموتي حيث استغرقت أقل من أربعة وعشرين ساعة وكأن لسان حالها يقول:

قدوموني قدوموني كما ذكر لي واحد من مشايخنا الاجلاء.

وان السهولة والمرونة التي لمسها الجميع في كل شيء وحتى الصلاة عليها ودفنها بسرعة فائقة أجمع كل من حضر على حسن ختام هذه السيدة الفاضلة نحسبها كذلك ولانزكي أحد على الله والله حسيبها واذا احب الله عبدا احبه عباده وجعل له القبول وان العبيد شهداء الله في خلقه.

وقبل الختام لايسعنا نحن أسرة الفقيدة إلا أن نشكر المولى عز وجل على ماتفضل به واكرم به فقيدتنا، فالحمدلله لله وحده في السراء والضراء والحمدلله الذي لايحمد على مكروه سواه.

والشكر والتقدير موصول لكل أبناء الجالية إلارتيرية الكريمة الأوفياء في أستراليا رجالا ونساء وشيوخا وشبابا لوقفتهم الصلبة والبطولية معنا ومؤاساتهم والذي كان سببا كبيرا لتخفيف وطاة الألم والمصيبة والفراق الذي اصابنا في امنا الغالية العزيزة

وجزاء الله خيرا كل من تواصل بكل الطرق كذلك.

خالص التعازي والمواساة لأبنائها وبناتها واحفادها الصابرين الصبر الجميل والمحتسبين وربنا يلهمكم الصبر والسلوان أن شاءالله، وللاسرتين الكريمتين ال دقي وال المرحوم محمد علي جيواي .


ختاما :

أذكر نفسي وإياكم بحديث الحبيب المصطفى عليه افضل الصلاة وأتم التسليم قد ماتت التي كنا نكرمك من أجلها فاعمل خيرا نكرمك به وان بر الوالد والوالدة هو اوسطى باب من أبواب الجنة السبعة والاوسط هنا يعني الأعلي وبرها يستمر بعض رحيلها وقيل البعض بأن البر الحقيقي يبدا بعد الوفاة.

ورحم الله امواتنا واموات المسلمين اجمعين ورحمنا والمسلمين جميعا اذا صرنا إلى ماصاروا إليه.

اللهم قلت وقولك الحق بأنك ارحم الراحمين فارحم من كانت ترحم عبادك وانت أكرم الأكرمين وأكرم من كانت تكرم عبادك. اللهم نحن عبادك ونشهد بكل خير وبر وإحسان لامتك فاطمة اسماعيل فعاملها بفضلك وكرمك واحسانك وانت اهل الإحسان والكرم اللهم إنها ضيفتك ونشهد بأنها كانت تكرم ضيفها فاكرمها بجودك ياذوالجود والكرم اللهم نور قبرها واجعله روضة من رياض الجنة وارفع درجتها فى عليين وارها مقعدها في الجنة ومد لها مد البصر واجعلها بجوار الحبيب المصطفى صل الله عليه وسلم.

إن القلب ليحزن وان العين لتدمع وإنا لفراقك لمحزونون يا ام محمد ولانقول إلا مايرضي الله سبحانه وتعالى..

(إنا لله وإنا إليه راجعون )

اللهم اجمعنا بها في مستقر رحمتك ودار كرامتك..

حسبنا الله ونعم الوكيل ولا حوله ولا قوة الا بالله العلي العظيم.

محمد علي ابوزينب

التاسع من جمادي الثانية 1444

الأول من يناير 2023


297 views0 comments
bottom of page