top of page
  • tvawna1

نعي اليم

بسم الله الرحمن الرحيم


( كُلُّ مَنْ عَلَيْهَا فَانٍ وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلالِ وَالإِكْرَام ) صدق الله العلي العظيم

بعد عمر قضاه في خدمة المجتمع في رحاب التعليم ، غادر دنيانا الفانية في السابع من اكتوبر 2023م بمدينة لندن البريطانية المربي الكبير الدكتور محمد عبدالرزاق الى رحاب رب كريم ، اثر علة لم تمهله.


الدكتور محمد عبد عبدالرزاق من جيل العصر الذهبي في ارتريا . درس كل مراحل تعليمه الاولي في ارتريا في مصوع والتي عاد اليها بعد تخرجه من جامعة اديس ابابا ليعمل معلما ثم مديرا للمدرسة التي بدا فيها ابجديات التعليم وهى مدرسة حرقيقو الاهلية التي انشأها الباشا كيكيا؟ وهى ذات المدرسة التي كان لها شرف تخريج كوكبة من الشباب الارتري الذين رمت بهم في احضان النضال الارتري فاصبحوا قادة ومناضلين يشار لهم بالبنان، وهى نفس المدرسة التى تشرف تلاميذها بادارة الزعيم الوطني الكبير الشهيد عثمان صالح سبي. فالراحل المقيم الدكتور محمد عبدالرزاق علم من اعلام العلم والمعرفة في بلادنا العزيزة ارتريا. فقد بادلته الجالية المقيمة بلندن الوفاء وتجلى ذلك في العدد الكبير الذي رافق الجثمان الى مثواه الاخير في مقبرة رياض الصالحين والحضور الغير مسبوق لمراسم العزاء في مسجد ( نفيسبري بارك ) بشمال لندن. يتقدمهم الاستاذ عبد القادر نايب وكان اول المتحدثين الدكتور حافظ الكرمي مدير المسجد القطري والمشرف العام لمدارس النجاح التي كان الفقيد مديرا لها ربطته علاقة زمالة امتدت لفترة من الزمن الي يوم الرحيل، تحدث عن دور المؤسسة الخيرية القطرية التي ترعى المسجد ومدارس النجاح ومازالت تقدمه لخدمة الجالية المسلمة مؤكدا في الوقت نفسه دور الدكتور محمد عبدالرازق الحيوي في تطوير مدارس النجاح واثنى عليه كثير واعتبر رحيله خسارة مع التسليم بقضاء الله وقدره، اما الاستاذ عبدالقادر نايب عددمناقب الفقيد مستعرضا سيرته الذاتية ومساهماته التي لا تخطئها العين في اوساط الجالية خاصة في مجال التعليم بتقديم النصح والإرشاد لاولياء امور الطلاب وعقد السيمنارات والندوات في هذا المجال ، هذا فضلا عن دوره في المجالات الاجتماعية الاخرى، ومن المتحدثين السيد عثمان كراني من تلامذة الدكتور محمد في مدرسة حرقيقو والذي عرج الى تلك الايام التي اعدت الجميع الى العهد الذهبي في ربوع الوطن وما قدمه الفقيد في تطوير المدرسة، اما المهندس خالد نصرالله خليفة امين سر الملتقى التعليمي الارتري ببريطانيا والذي كان الدكتور محمد مستشاره فقد تناول دوره المميز في الرقي باداء الملتقى من خلال تقديم المشورة والنصح دون كلل وملل. اما الاستاذ محمد نور كراني عرج الى مدرسة حرقيقو ودورها خاصة وانه احد تلاميذ الدكتور ايضا ، والاستاذ عبد القدر بدير الناشط الاجتماعي المعروف في ادارة منظمة (امكا) EMCAاشار الى التعاون الذي كان بين المنظمة والدكتور خاصة في مجال التعليم .

تميز الراحل المقيم بحسن الخلق وطيب المعشر يستقبلك بابتسامته المعهودة كان مشاركا في مناسبات الجالية الارترية مشجعا الجميع على التكاتف


الدكتور محمد اب لثلاثة من الابناء هم عبدالرازق ، عادل وعثمان وبنتان هما: عائشة ولولا.

اللهم ارحمه واغفر له وتقبله عندك في اعالي الجنان وانا لله وانا اليه راجعون .


بقلم الاستاذ / علي محمد صالح شوم

لندن- 12/10/2023

83 views0 comments

Opmerkingen


bottom of page