• tvawna1

معرض الكتاب الارتري - برعاية منتدي التضامن الارتري بملبورن - استراليا في دورته التاسعة

15/09/2022 معرض الكتاب الارتري - برعاية منتدي التضامن الارتري بملبورن - استراليا في دورته التاسعة وهكذى هو دابه في كل عام منذ عام 2013 وقد جاء هذا العام وهو مزدان بحلة جديدة تليق به وكان هناك ثمة كتب جديدة تعرض لاول مرة منها ما كان للعرض فقط والآخر كان للبيع





، وقد ام المعرض كوكبة من الزوار طافوا في المعرض افرادا وجماعات فمنهم من اقتنى ماراق له من كتب ، وبعد ذلك بدأ المعرض برامجه فقد القى الاخ الامين كلمته التي رحب فيها بالحضور الكريم وحث اولياء الامور والسادة الحضور والنشئ لاهمية القراءة وما يترتب عليها من الوعي والإدراك لاسيما وان النظام في الداخل يشوه التاريخ الثقافي حاملا معوله في البلاد وطمس كل معالم تاريخه وما ضحى من اجله هذا الشعب المعطاء . فأبناءنا يجب ان يعوا ذلك ويتداكوا ما يحاك لهم في ليل ولا يتأتى ذلك الا من خلال القراءة باللغتين الرسميتين كما نوه الاخ الامين للسادة الحضور بان التضامن سوف ينشئ مكتبة في داره لكي يتثنى لكل من يريد ان يستعير كتابا من المكتبة وذلك في خلال اليوم الذي سوف يعلن عنه وذلك من اجل ان تعم الانار للجميع وبعد هذا التطواف كانت كلمة القاها الاخ ادريس اسناي الذي حث بدوره السادة الحضور بان معرض الكتاب منذ 2013 وهوتاريخ انشاءه لم يألو جهدا من اجل قيامه بهذا الدور الاناري من خلال عرضه للكتب التي يتاح له عرضها في كل عام تباعا كما طالب الحضور ان يحضر كل فرد بما لديه من كتب للعرض او للمكتبة في دار التضامن لتبادل الكتب وبعد التطواف تقدم الاخ علي محمود ( عزيزي ) بعرض كتابه الجديد تحت اسم ( ارتريا نار تحت رماد ) الذي تناول فيه الحقب والدول التي تعاقبت على البلاد والنضالات التي قاومت كل دخيل ومغتصب بكل السبل المتاحة ثم نوه دور البلاد العربية لدعمها للثورة والقضية الارترية في عهد الاستعمار الاثيوبي ما اعلن عنه وما كان مخفي ودور الثورة الارترية ومسارها ضد الاستعمار الاثيوبي الى ان كلل بالاستقلال الذي مهر بدم كل شهيد طوال الثلاثين سنة استخدمت فيها اثيوبيا سياسة الارض المحروقة ضد شعب اعزل ، ثم اتيحت فرص لباب الاستفسار والتساؤل والتداخل الذي اثرى الندوة وافاد الجميع ، ثم قدم براعم مدرسة عواتي ملخصا على شكل نقاط من كتاب الدكتور محمد خير عمر تناوبا في تقديمه كل من الاخوين خديجة ادريس اسناي واخوها ابراهيم ادريس وقدم الاخ الامين عبدالله نفس الكتاب كهدية تشجيعية لهما وبعدها تناول السادة الحضور وجبة خفيفة مع كوب من الشاي وفنجان قهوة ثم انفض السمار الى موعد في لقاء آخر في مناسبة قادمة ان شاء الله

57 views0 comments