• tvawna1

مسابقة حفظة القران الكريم في اثيوبيا - الدلالات والمعاني

بقلم الاستاذ/علي محمد صالح شوم

لندن- 18/06/2023

في تظاهرة عالمية كبيرة شاركت فيها ٥٠ دولة جرت في اثيوبيا مسابقة حفظة القران الكريم، ليس الغريب هنا ان تجرى مسابقة


لحفظة القران الكريم ولكن ان تجرى في اثيوبيا التي كان سكانها المسلمون يعانون من الاضطهاد والاقصاء بل والمطاردة مجرد ان اسمه دال على دينه، كان المسلمون الاثيوبيون يتخفون تحت اسماء غير اسلامية لينجو من بطش السلطات في عهد الاباطرة والى وقت قريب. تلك حقب خلت وتغير الحال فدوام الحال من المحال، خطى مسلمو اثيوبيا خطوات ثابته نحو النهضة والتقدم في مختلف


مناحي الحياة ولجوا صروح العلم فنال ابناءهم الشهادات العلمية الرفيعة فمنهم العلماء في مختلف دروب العلم الشرعي العلوم الدنيوية الاخرى وقادة سياسين يقودون الشارع العام الاثيوبي نحو الاصلاح السياسي والاقتصادي والاجتماعي. انتهت اسطورة الكهنوت اسد يهوذا الذي كان فيها الانسان ملك لسلطة الامبراطور وقبرت معه في مرحاض قصره تلك الاوهام وانعتق الشعب الاثيوبي في العام ١٩٧٤م اثر التظاهرات العارمة التي اجتاحت اثيوبيا وقدوم سلطة الدرق العسكرية فكانت هذه بداية لتغيير التاريخ في اثيوبيا، وعلى الرغم من توجهات سلطة الدرق التي خلفت الامبراطور هيلى سلاسى والقمع الذي تعرض له الشعب الاثيوبي، الا ان العديد من المراقبين يعتبرونها حقبة مهمة نحو ماوصلت اليه البلاد ، فظلم منقستو وقصاوته كانت على الجميع ، يرى هؤلاء ان مجيئ الجبهة الثورية الديمقراطية لشعوب اثيوبيا المعروفة اختصارا ب( الاهودق) في العام ١٩٩١م الى السلطة بقيادة رئيس الوزراء الراحل ملس زيناوي كانت الانطلاقة الكبرى للشعوب الاثيوبية ومسلميها على وجه الخصوص. وقد شارك مسلمو اثيوبيا في السلطة السياسية في اعلى هرم الدولة، وحكموا اقاليمهم بناءا على الدستور الفيدرالي واقرت لغاتهم كلغات معترف بها . حصل المسلمون على امتيازات كبيرة فلهم مجلس افتاء مستقل عن السلطة التنفيذية في الدولة يدير شئونهم ومنحتهم الدولة مقرا رسميا لممارسة نشاطهم ، ونذكر هنا ان الاحتفالات الدينية كالعيدين والمولد النبوي الشريف اعياد رسمية في اثيوبيا بل وتنقل فعالياتها في اجهزة الدولة الرسمية. تبقى ان نشير ان الاسلام كان قد وطأ ارض الحبشة قبل انتشاره في اى بقعة اخرى في العالم وامامكم توجيهات الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم لاصحابه عندما امرهم بالهجرة حيث قال اذهبوا الى الحبشة فان بها ملك عادل لا يظلم عنده أحد (اصحمة بن اجير النجاشي) وبقية القصة معروف في التاريخ الاسلامي، اثارهم مازالت قائمة عند عبورهم البحر الأحمر الى شواطئ ارتريا الحالية ومسجدهم الذي كانت قبلته الى المسجد الاقصى وهو من المعالم التاريخية والاثار العالمية مازال قائما في منطقة رأس مدر بمدينة مصوع ومعروف باسم مسجد الصحابة. وتشير بعض المصادر ان قبور الصحابة الذين توفاهم الله اثناء اقامتهم في حماية النجاشي مازالت موجود في اكسوم بشمال اثيوبيا. على الدول الاسلامية والعربية مد يد المساعدة لمسلمى اثيوبيا من اجل نهضة اثيوبيا كلها وايقاف نزيف الحرب وبناء الانسان الذي لايكتمل الا بالايمان والله غالب على امره.


علي محمد صالح شوم

لندن- 18/06/2023

75 views0 comments