top of page
  • tvawna1

لعونا الشهداء والتضحيات والموقعسلام

خوكم / محمد صالح أبوبكر من ارشف عونا أخواني أسرة تحرير موقع عونا كم أثلج صدري وأنا أقلب موقع كممبادراتكم الثرة وأسعدني كثيرا وأنا اقرأ الوفاء ثلاثة أسطر ونيفأشعلت في دواخلي الكثير من الشــجن وكلي أمـل أن تستمروا في هذا النهج الذي يعبر عن الأصالة وقد لفت نظري أن موقع عونا تميز هذه المــرة

في شهر مارس شهر تقو ربا في إحياء ذكراها واحياء ذكرى القائدالعظيم عمر حامد ازاز طيب الله ثراه وعطر ذكراه بقد رما أعطى لشعبهووهب الحياة رخيصة هو ورفاقه لنحيا نحن ويبقى الوطن ، ولو قدر أنتبث هذه التحية في يوم مهيب وعلى الهواء مباشرة من روابي حلحل يومالملحمة الكبرى للفداء العظيم لكانت أقوي وأكبر ولكنها أيامالغربان الجاحدة التي لا تعشق الطيور الجميلة والرموز النبيلة ... النبيلة بحجم الوطن ، وعمر ازاز هو واحدا من الرجال العمالقة رجالالبدايات المرة وأيام التأسيس الصعب أيام الأفذاذ الذين سمو للآفاقالبعيدة ووهبونا الحياة وعلمونا الثبات على الحق والمبادئ ولكن فيحضرتهم نقول بكل وضوح ما أتفهنا وأجبننا عندما يجرؤ بعضنا في أنيقيس أدواره المتواضعة مع هذه القامات السامقة التي علمتنا الصبروجاهدت أن تغرس فينا معاني الحرية ومعنى أن نحيا ونناضل لتحياالأجيال وكل الناس في بلادنا في سعادة وسؤدد وكرامة وكبرياء، وازازلمن لا يعلم هو أحد القادة المؤسسين الذين كانوا يقودون العملبأنفسهم قبل تكليف القيادة الثورية في يوم 22/7/ 1965م وهو قائدميداني نادر المثال كانت القيادة بالنسبة إليه فرض كفاية وأداءواجب نضالي ، وقادة تلك المرحلة هم محمد سعد آدم / محمد إدريس حاج / الطاهر سالم / بابكر محمد إدريس / عمر حامد ازاز والعاملين فيالميدان السياسي والجماهيري ( في منطقة الانطلاقة الأولى) إدريسمحمد آدم وعثمان سبي والشيخ محمد داؤد آل سيدنا مصطفى ود حسنوالشيخ سليمان محمد الأمين وقائد الكفاح المسلح حامد إدريس عواتي ،وعمر ازاز هو قائد انتصار تلأي 21أغسطس 1963م والذي لم تراق فيهقطرة دم واحدة وربح كل البنادق والذخائر التي كانت في الموقع وكانتفي تلك المرحلة اعز الأشياء التي يمكن أن يجدها الإنسان المناضللصالح قضية الشعب وكانت تلك النتيجة لحسن إدارته مع عناصر التنظيمداخل البوليس ليبقوا يؤدون رسالتهم في المواقع الأكثر خطورة وبقاءذلك النفر وعلى رأسهم المناضل عبد القادر كرار حاج صالح شاهدا علىذلك . مجددا لكم التحية إخواني في عونا على هذه اللفتة والوفاء وكيف لاوانتم أطلقتم على موقعكم اسم عونا وهذا بحد ذاته وفاءا لتلكالأرواح البريئة التي حزت أعناق أصحابها خناجر قوات الكوما ندوس فيأواخر أيامها السوداء وينبغي علينا أن نحرص على إبقاء الشهداءوذكرى القرى التي أبيد سكانها حتى نبقي على جذوة ذكراهم وثورتهمحية متقدة تتوارثها الأجيال ونتمثل كفاحهم وتماسكهم الذي صنع لنااسما وذكرى بين الأمم ، وعندما يذكر عمر ازاز فلابد أن تستجر ذاكرةمن يعرف تلك الأيام شكيني وحليب ستي وعمر آدم وصالح محمد سعيد وجمعآدم وعثمان صالح علي الذي كانت رجولته تزلزل وقار الموت وتذكرهملاحم وبطولات ضواحي أسمرا بجانب رفاقه حامد ذبوي / محمد الحسن أبوبكر/ والداي فكاك / محمد علي أبو بكر/ محمود حسب / عبد القادررمضان / إبراهيم مبارك / سعيد صالح/ إدريس كيروا / سليمان إبراهيم / د بروم طلوق / أحمد أسمرا / أبرهام تخلي /عمر أبو شنب / برهانومنجوس/ عبد الله يونس/ وحسن همد أبو الأمين / وقلتا كبر آب / رمضانموسى / إيمان عثمان / ولا ينسى أحد جيش التحرير الإرتري الكتائب 963 / 107/ 327 / 315 / 776 / 864 / 969/ كيف كانوا يقلبون ليلالعدو في أسمرا وضواحيها إلى حالة من الترقب والحذر والتوتر رغمفرق العدة والعتاد ولكم صنع رجالهم الملاحم ولا تنمحي عن ذاكرةالشعب والمناضلين ملحمة سلا دعر والتي استمرت معاركها متصلة لمدةشهر بلا انقطاع ليل نهار والتي تحولت لأغاني وأهازيج على لسانالشعب والمناضلين وعمت القرى والحضر على لسان المناضلة الفنانةطهايتو براخي ( أشبروم أب سلا دعروا ) . وحتما سيأتي اليوم الذي نقف فيه على أبواب حلحل وأسمرا وقندع وكرنوقرورة وأغردات وبارنتو وتسني ومند فرا وعدي خالا وعدي قيح وصنعفيوأم حجر لنتلوا آيات الوفاء والعرفان لكل الشهداء وعلى رأسهمالقائد الشهيد عمر حامد ازاز وحتى ذلك الحين ينبغي أن نستمر معانذكر بالوفاء للشهداء ونذكر ما استطعنا من أسمائهم حتى لا تنسىأجيالنا الجديدة التي تنشأ في دول المهجر القريب والبعيد ذلكالعطاء المجيد وحتى لانكون جميعا كالكسي هيل صاحب كتاب الجذوروقصته المشهورة ، ينبغي أن نستمر متواصلين مع شعبنا ونضاله بالممكنآملا ألا يخدعنا ترف الغربة وحياتها التي أغرقت الكثيرين في أتونهاوحتى لانكون أرمن الألفية الثالثة نذوب في بلاد الله الواسعة ، وانبلادنا وان كانت مرداء فهي بلادنا وهي لنا، وحتى نلتقي مجددا لكمالتحية ومن خلالكم لأسرة الشهيد عمر حامد ازاز والشهيد محمود حسبوالشهيد هنقلا والتحية لكل أسر شهداء إرتريا أينما وجدوا في أرضالوطن والمهجر .

90 views0 comments

Comments


bottom of page