top of page
  • tvawna1

لا تندم على حب عشتهنصيحة وفآء من مقهى سيلنترو

وكتبه/ د. جلال الدين محمد صالح

لندن مقهى (سيلنترو) واحد من مقاهي مدينة 6 اكتوبر، بمصر المحروسة، لا بد من أن يجذبك نحوه، ما دمت زائرا لهذه المدينة العامرة.


كغيري من الزوار، ترددت على هذا المقهى، أتناول وجبات الإفطار، وأرتوي بكأس المنجى الطبيعي، تارة صباحا وتارة مسآء، خلال المدة التي مكثتها سائحا، وذات مرة لفت نظري أوراق مخطوطة، معلقة في حلقة دائرية، من المعدن، تتدلى على مقربة من مدخل المقهى الزجاجي، فسألت عنها الساعي (الجرسون): ما هذه الأوراق؟ فقال لي: إنها تعليقات الزوار، وانطباعاتهم، عن أداء المقهى، وخدماته للزبون، ثم قدم إلي سجلا متوسط الحجم، قال: إنه مدونة، يدون فيه رواد المقهى تعليقاتهم، وتعقيباتهم، وقال لي: بإمكانك الاطلاع على هذا السجل، وتدوين ما تراه مناسبا. يقول فيها كاتبها:ـ



· لا تندم على حب عشته، حتى ولو صار ذكرى تؤلمك، فإذا كانت الزهور قد جفت وضاع عبيرها، ولم يبق منها غير الأشواك، فلا تنس أنها منحتك عطرا جميلا أسعدك.


· لاتكسر أبدا كل الجسور مع من تحب، فربما شآءت الأقدار لكما يوما آخر، يعيد ما مضى، ويصل ما انقطع، فإذا كان العمر الجميل قد رحل، فمن يدري ربما انتظرك عمر أجمل.


· إذا سألوك يوما عن إنسان أحببته، فلا تقل سرا كان بينكم، ولا تحاول أبدا تشويه الصورة الجميلة لهذا الإنسان الذي أحببته، اجعل من قلبك مخبأ سريا لكل أسراره، وحكاياته، فالحب أخلاق، قبل أن يكون مشاعر.


· إذا قررت يوما أن تترك حبيبا، فلا تترك له جرحا، فمن أعطاك قلبه، لا يستحق أبدا أن تغرس فيه سهما، أو تترك فيه لحظة ألم تشقيه، وما أجمل أن يبقى بيننا لحظات الزمن الجميل، وإذا فرقت الأيام بينكما، فلا تتذكر لمن كنت تحب، غير كل إحساس صادق، ولا تتحدث عنه إلا بكل ما هو رائع، ونبيل... فقد أعطاك قلبا... وأعطيته عمرا...وليس هناك أغلى من القلب، وأعظم من العمر، في حياة الإنسان.


· إذا جلست يوما وحيدا، تحاول أن تجمع حولك ظلال أيام جميلة عشتها مع من تحب، اترك بعيدا كل مشاعر الألم والوحشة، التي فرقت بينكما.


· وإذ اجتمع الشمل مرة أخرى، حاول أن تتجنب أخطآء الأمس، التي فرقت بينكما، لأن الإنسان لا بد أن يستفيد من تجاربه...


· لا تحاول أبدا أن تصفي حسابات، أو تثأر من إنسان أعطيته قلبك...لأن تصفية الحسابات عملة رخيصة، في سوق المعاملات العاطفية...والثأر ليس من أخلاق العشاق...ومن الخطأ أن تعرض مشاعرك في الأسواق، وأن تكون فارسا بلا أخلاق.


· وإذا كان ولا بد من الفراق، فلا تترك للصلح بابا إلا وطرقته، أو مضيت فيه، وإذا اكتشفت أن كل الأبواب مغلقة، وأن الرجآء لا أمل فيه...وأن من أحببته يوما أغلق مفاتيح قلبه...وألقاها في سراديب النسيان، هنا فقط أقول لك: إن كرامتك أهم كثيرا من قلبك الجريح، حتى وإن غطت دماؤه سمآء هذا الكون الفسيح...فلن يفيدك أن تنادي حبيبا لا يسمعك، وأن تسكن قلبا لم يعد يعرفك، وبيتا لا يتسع لك، وأن تعيش على ذكر إنسان فرط فيك بلا سبب، في الحب لا تفرط في من يشتريك، ولا تشتري من باعك، ولا تحزن عليه. ارشيف عونا

30 views0 comments

Opmerkingen


bottom of page