top of page
  • tvawna1

كلمة عزاء بوفاة الوطني الكبير برهان أدقوي



فقد الشعب الإرتري والساحة السياسية الإرترية مناضلا وطنيًّا صلبًا وهو الأستاذ محمد برهان أدقوي الذي وافته المنية في يوم الثلاثاء 27 يونيو 2023 في مدينة كسلا ووري جثمانه الطاهر فيها.

يعد الأستاذ محمد برهان أدقوي من الشخصيات الإرترية المناضلة التي التحقت بالنضال منذ وقت مبكر. كان المرحوم أحد الأعضاء البارزين في حركة تحرير إرتريا، وبعد اندلاع الكفاح المسلح التحق بالخلايا السرية لجبهة التحرير الإرترية، وكان خير معين للمناضلين أثناء القيام بمهامك النضالية داخل المدن المحتلة. والمرحوم برهان أدقوي كان يقيم في مدينة بارنتو ويمتهن التجارة والزراعة. وقد اضطر للجوء إلى السودان، في منتصف سبعينيات القرن الماضي، بعد أن اكتشفت سلطات الاحتلال الإثيوبي علاقاته وارتباطه بجبهة التحرير الإرترية. وواصل نضاله بإخلاص وتفان مدافعًا عن الخط الوطني لجبهة التحرير الإرترية وحرية الإنسان الإرتري بعد أن تحقق الاستقلال الوطني الذي دفع شعبنا الغالي والثمين من أجله.

كان المرحوم برهانو أدقوي دمث الأخلاق ويرتبط بعلاقات طيبة مع عدد كبير من الإرتريين، بكافة انتماءاتهم الاجتماعية. وكان متفائلًا حتى في أصعب الظروف. ويذكر المناضل الكبير عبدالله حسن علي، مدَّ الله في عمره ومتعه بالصحة والعافية، أن المرحوم كان يردد دائمًا "أبشروا فسوف ننتصر".

إننا، في جبهة الإنقاذ الوطني الإرترية، نعاهد روحه وروح كل شهدائنا الأبرار بأننا سنواصل النضال دون هوادة حتى ترفرف رايات الحرية والعدالة والمساواة ودولة القانون في إرتريا.

تغمد الله الفقيد الكبير برهان أدقوي بواسع رحمته، وألهم ذويه وكافة رفاقه وأصدقائه الصبر والسلوان.

الهيئة التنفيذية

لجبهة الإنقاذ الوطني الإرترية

29 يونيو2023

102 views0 comments

Comments


bottom of page