• tvawna1

كلمة عزاء

٩ فبراير 2022




توفي في التاسع من شهر فبراير 2022، الأنبا أنطونيوس، بطريرك الكنيسة الأرثوذكسية الإرترية عن عمر ناهز 96 عامًا، بعد معاناة طويلة مع المرض، في ظل غياب الرعاية الصحية، وهو رهن الإقامة الجبرية في إحدى معتقلات النظام الديكتاتوري.

ولد الأب أنطونيوس في إرتريا في بلدة "حمبرتي" في منطقة لقو جوا بمديرية حماسين،

ووهب جل حياته راعيًا روحيًّا في خدمة الكنيسة الأرثوذكسية.

وقف الأنبا أنطونيو إلى جانب قضايا شعبه، مدافعًا عن الحق والعدالة. ويأتي في هذا السياق شجاعته في رفض تدخل النظام الديكتاتوري في شؤون الكنيسة الأرثوذكسية والضغط الذي مارسه على غبطته بوقف الملتقى الروحي لشباب الكنيسة.



تم اختيار غبطة الأنبا أنطونيوس في 23 أبريل 2004 بطريركا للكنيسة الأرثوذكسية من قبل "مجمع السينادوس المقدس". وفي شهر

يناير 2006 قام النظام الديكتاتوري بوضع البطريرك أنطونيوس رهن الإقامة الجبرية دون إبداء الأسباب، وظل غبطته في المعتقل لأكثر من 16 عامًا.

وبهذه المناسبة الأليمة، يتقدم المجلس الوطني الإرتري للتغيير الديمقراطي، بخالص العزاء لكل المسيحيين الإرتريين الأرثوذكس ولشعبنا الإرتري في كل مكان، ولغبطة الأنبا مكاريوس الذي ظل يقوم بأعمال الأنبا أنطونيوس في رعاية الكنائس والأديرة وكافة أتباع الكنيسية الأرثوذكسية في الخارج.

ونجدد عهدنا للمضي قدمًا في الطريق التي ضحى في سبيلها الأنبا أنطونيوس والمتمثلة في تخليص إرتريا من الديكتاتورية وإقامة نظام تتحقق فيه حرية المعتقدات الدينية وكافة الحريات لشعبنا الإرتري. وسيظل شبعنا دومًا يذكر بكل فخر واعتزاز الموقف المشرف للأنبا أنطونيوس.


المجد والخلود لشهدائنا الأبرار !!

المكتب التنفيذي

للمجلس الوطني الإرتري للتغيير الديمقراطي

٩ فبراير 2022

49 views0 comments