top of page
  • tvawna1

على وقع تهديدات حوثية – إيرانية باستهداف قاعدة أمريكية في اريتريا .. واشنطن تعزز قواتها بالمنطقة

Updated: Apr 27

26/04/2024 كشفت القيادة المركزية الأمريكية عن تعزيز قواتها في المنطقة بسرب من مقاتلات إف 16 ذات القدرة الهجومية والمناورات الجوية الكبيرة، وذلك في اطار دعم قوات حماية الملاحة الدولية في المنطقة.


واشار بيان مقتضب للقيادة المركزية الأمريكية على "إكس"، الخميس، إلى وصول طائرات F-16 المقاتلة التابعة للقوات الجوية الأمريكية، إلى مكان غير معلوم داخل منطقة مسؤولية القيادة المركزية الأمريكية يوم 23 أبريل 2024.

وكانت وكالة "شيبا إنتليجنس" الاستخبارية الدولية، نقلت الثلاثاء الماضي، عن ما اسمته مصادر مطلعة، إن مستشارين من الحرس الثوري الإيراني وكبار القادة العسكريين في جماعة الحوثيين، اتفقوا، خلال اجتماع في صنعاء، على شن هجمات صاروخية على القواعد العسكرية التي تزود القوات الدولية في البحر الأحمر بالدعم اللوجستي.

وقالت المصادر إن الاجتماع الذي عقد في فج عطان بصنعاء، حضره وزير دفاع الحوثيين اللواء محمد العطيفي، ورئيس أركان قوات جماعة الحوثيين محمد الغماري، ومدير المشتريات لقوات الحوثيين، ومحمد الطالبي، أحد كبار قادة الحوثيين.

وبحسب المصادر، فقد اتفق المجتمعون على توجيه الضربة الأولى لقاعدة عسكرية في إريتريا، توصف بأنها المستودع الرئيسي الذي تتزود منه القوات الأمريكية والبريطانية بالأسلحة في معركة البحر الأحمر ضد الحوثيين.

وأشارت المصادر أيضاً إلى عقد اجتماع آخر في صنعاء بين مستشارين في الحرس الثوري، بينهم شخص يدعى علي نجاتي، وقيادات عسكرية في جماعة الحوثي. واستعرض الاجتماع آلية الإعلان عن امتلاك جماعة الحوثي صواريخ نوعية جديدة ذات مدى وسرعة أكبر وقدرة انفجارية.

وكانت وكالة "شيبا إنتليجنس"، كشفت في تقرير لها قبل ايام عن استعدادات امريكية – بريطانية لشن هجوم واسع على مواقع وغرف عمليات ومخازن اسلحة وصواريخ ورادارات ايرانية في مناطق الحوثيين، شبيه بالذي شنته على مواقع للحشد الشعبي في العراق، وذلك للحد من قدرات وكلاء ايران في المنطقة بمن فيهم الحوثيين.

ويأتي الكشف عن وصول المقاتلات الحديثة الى المنطقة، متزامنا، مع شن وكلاء ايران في اليمن، هجمات جديدة على سفن الملاحة في البحر الأحمر وخليج عدن، خلال اليومين الماضيين، مع اطلاق زعيم الجماعة عبدالملك الحوثي تهديدات بتوسيع تلك الهجمات لتشمل سفن امريكا وبريطانيا وفرنسا والمانيا ودول اوروبية اخرى في المحيط الهندي. المصدر ...>>>>>

38 views0 comments

Yorumlar


bottom of page