top of page
  • tvawna1

روسيا وإريتريا تبحثان إمكانيات ميناء "مصوع" على البحر الأحمر

تصريحات لوزير الخارجية الروسي في أعقاب محادثات أجراها مع نظيره الإريتري عثمان صالح..

27.01.2023

أسمرة/ الأناضول

قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، الخميس، إنه بحث مع نظيره الإريتري عثمان صالح، استخدام الإمكانات اللوجستية لميناء مصوع على البحر الأحمر، والترانزيت عبر مطار هذه المدينة.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده لافروف في العاصمة أسمرة، بعد يوم من وصوله إلى إريتريا في زيارة هي الثانية له إلى القارة الإفريقية خلال 6 أشهر، حسبما نقل موقع قناة "روسيا اليوم".

وقال: "من بين الخطط الواعدة التي ستتم دراستها بالتفصيل، إمكانية استخدام الإمكانات اللوجستية لميناء مصوع، وكذلك لمطار هذه المدينة الذي يثير الاهتمام بإمكانياته في مجال الترانزيت".

وأكد على أن الجانب الإريتري "مهتم بهذا الموضوع، ومستعد للمساعدة".

وفي السياق، أشار لافروف إلى أنه بحث مع الجانب الإريتري بعض الخطوات الملموسة من أجل التصدي للعقوبات الغربية.

وأوضح أن الدولتين "ستعملان على تعزيز الإطار القانوني للعلاقات الثنائية وتسريع توقيع عدد من الوثائق، بما في ذلك مذكرة حول التعاون الثقافي، واتفاقية الاعتراف المتبادل بالشهادات العلمية"، وفق المصدر ذاته.

ونوه لافروف إلى أن روسيا ستقدم 22 منحة دراسية لطلاب إريتريا، خلال العام الدراسي المقبل.

وأمس، التقى لافروف رئيس إريتريا أسياس أفورقي، في اجتماع مغلق ركز على سبل تعزيز العلاقات الثنائية بالإضافة إلى التطورات الإقليمية التي تهم البلدين.

ولافروف هو أول شخصية أجنبية تزور إريتريا عام 2023، وأيضا أول وزير خارجية روسي يزور الدولة الواقعة في القرن الإفريقي.

ومنذ عام 1993، كانت هناك علاقات دبلوماسية بين روسيا وإريتريا بعد استقلالها عن إثيوبيا.

وتتمتع الدولتان بعلاقات ودية بشكل عام، حيث قدمت روسيا لإريتريا دعما ماليا وعسكريا على مر السنين.

12 views0 comments

Recent Posts

See All
bottom of page