top of page
  • tvawna1

تلقيتُ النبأ الجلل بوفاة المغفور لها بإذن الله أم صابرين سميرة صالح حسن برادة

Updated: Apr 17

بقلم الاستاذ / عيسى سيد محمد 15/04/2024 (وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ ) البقرة/ 155 – 157


ما أقصي أن يطرق سمعك خبر وفاة عزيز لديك، وكم هو مؤلم أن تشعر بالحزن والأسي لعجزك عن وداعه لبعد المسافات التي تقاذفتنا فيها الظروف القاهرة بين مشارق الأرض ومغاربها نسأل الله أن يعيد جمع الشمل بواسع رحمته.

ببالغ الحزن والأسي العميقين تلقيتُ النبأ الجلل بوفاة المغفور لها بإذن الله أم صابرين سميرة صالح حسن برادة التي وافتها المنية في ولاية كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية ثاني أيام عيد الفطر المبارك، فإلي جنات الخلد المناضلة الشامخة أم صابرين،كان آخر لقاءٍ لي بها عند قدومها إلي الأراضي المقدسة لأداء مناسك العمرة مع خالتها المناضلة اللامعة خديجة خليفة محمود حمد هداد ركا والاثنتان لهما أدوار وطنية عظيمة جعلها الله في ميزان حسناتهما.

المغفور لها بإذن الله أم صابرين قدمت لوطنها الغالي والنفيس، ولا عجب في ذلك؛  فهي ابنة البطل العقيد صالح حسن برادة، وهو من بين أشجع ضباط الشرطة، أبعده المستعمر منفياً من وطنه إلي مدينة نازريت بأثيوبيا، ولم يسمح له بالعودة إلي وطنه حيث وافتها المنية هناك، واضطرأبناؤه وبناته للجوء إلي الولايات المتحدة الأمريكية، ثم لحقت بهم والدتهم أطال الله في عمرها، فقد ودعت ابنتها الغالية صابرة ومؤمنة بقضاء الله وقدره.

اللهم اغفر لها وارحمها، وعافها واعفُ عنها، وأكرم نزلها، ووسّع مدخلها، واغسلها بالماء والثلج والبرد، ونقّها من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس، اللهم اجعل قبرها روضة من رياض الجنة واسكنها الفردوس الأعلى، مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسُن أولئك رفيقا.

اللهم جازها بالحسنات إحسانا وبالسيئات عفوا وغفرانا وتلقها برحمتك ورضاك وقها فتنة القبر وعذابه. آللهم حل روحها في محل الأبرار وتغمدها بالرحمة آناء الليل والنهار برحمتك يا أرحم الراحمين. آللهم انقلها من ضيق اللحود والقبور إلي سعة الدور والقصور (فِي سِدْرٍ مَّخْضُودٍ، وَطَلْحٍ مَّنضُودٍ، وَظِلٍّ مَّمْدُودٍ، وَمَاء مَّسْكُوبٍ، وَفَاكِهَةٍ كَثِيرَةٍ، لَّا مَقْطُوعَةٍ وَلَا مَمْنُوعَةٍ، وَفُرُشٍ مَّرْفُوعَةٍ)، مع الذين أنعمت عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا واجعلنا وإياهم من الذين تباهي بهم ملائكتك في الموقف العظيم وأكرمنا وارزقنا حسن النظر إلي وجهك الكريم مع الذين تجرى من تحتهم الأنهار في جنات النعيم دعواهم فيها سبحانك اللهم وبحمدك وتحيتهم فيها سلام وآخر دعواهم أنِ الحمدلله رب العالمين، وألهم آلها وذويها ووالدتها وابنتها وأحفادها وأرحامها وآل حسن برادة وآل تيدروس وجيرانها ومحبيها ورفاق دربها الصبر والسلوان وحسن العزاء و(إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ).

79 views0 comments

Comments


bottom of page