top of page
  • tvawna1

تحذيرات بالجملة.. وزير الإعلام الإريتري يتهم أمريكا ودول أوروبا بشن حملة على أسمرة

ياسر رشاد - القاهرة - علق يمانى جبرميسكل، وزير الإعلام الإريتري، علي تصريحات انتوني بلينكن، وزير الخارجية الأمريكية، بشأن سحب قوات اريتريا من الأراضي الإثيوبية.


غرد جبرميسكل، عبر منصة “x” ، قائلًا:" إن الولايات المتحدة وبعض الدول الأوروبية، تظل إريتريا بمثابة كيس لكمة سياسية ناعمة لرمي ادعاءاتها التي لا أساس لها بشكل روتيني كما هو الحال في بيان اليوم بشأن أنيف".

ويعني وزير الإعلام الإرتري، أن الولايات المتحدة وعدد من الدول الأوروبية يشن حملة ممنهجة ضد إرتريا لصالح أطراف آخرون، واصفًا بأنه" هذا جزئياً من الجمود الدبلوماسي، ولكنه يشكل أيضاً حملة تشهير متعمدة".

وجاء تعليق وزير الإعلام الإرتري، علي هامش الأحتفال بالذكرى السنوية لاتفاق الذكرى السنوية الأولى لتوقيع “اتفاق السلام الدائم لوقف الدائم للأعمال العدائية (COHA) بين الحكومة الإثيوبية والجبهة الشعبية لتحرير تيغراي، في 2 نوفمبر 2022 في بريتوريا بجنوب أفريقيا.

وزير الإعلام الإرتري

البرلمان الأوروبي حول الأوضاع في إرتريا

وعقد الاتحاد الأوروبي منذ الأيام الماضية، مائدة مستديرة بعنوان “ البرلمان الأوروبي حول الأوضاع في إرتريا”.

شاركت الصحفية راندا خالد مسؤولة الملف الإفريقي ببوابة الخليج 365، مساء اليوم الأربعاء، في المائدة المستديرة حول الأوضاع في إريتريا التي نظمه البرلمان الأوروبى. وقدم أحد القيادات السياسية البارزة في إريتريا الدعوة للصحفية راندا خالد، بعد تغطياتها المستمرة حول الأوضاع الإرترية داخلي وخارج البلاد، ومع اللاجئين والجاليات المتواجدة في مصر وغيرها.

جاء ذلك بحضور katrin langensiepen، fridem plushin danial zemchal، prof, dr mirjam van، جميعهم من البرلمان الأوروبي.

بينما شارك في المائدة المستديرة قيادات وسياسيون بارزون من إريتريا أبرزهم:" jadese tekle hrean beyene gerezgher، vankssa tsehaye drselam kidanc، kaismits، martinplaut juila dumcan cassell.

ولفيف من القيادات وممثلي الاتحاد الإفريقي والمنظنات دولية أخرى من بلجيكا وهولندا وغيرهم، وذلك عبر تقنية الفيديوكونفرانس.

وناقشت المائدة المستديرة الوضع في إريتريا وآثارها في أروربا، وكان الهدف من ذلك هو فهم المشكلة التي تمثلها إريتريا لأوروبا، وأهمية أسمرة بالنسبة لها وتحديد ما يجب القيام به، مع التطرق حول الأوضاع في البلاد.

وتلك المائدة أثار غضب الحكومة الإريترية، علي الفوروجه جبرميسكل، وزير الإعلام الإريتري، اتهامات ضد الأتحاد الأوروبي بأنه يستمر في مضايقة إريتريا في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة.

وغرد وزير الإعلام الإريتري، عبر منصة التواصل الاجتماعي “إكس”، قائلًا:" يواصل الاتحاد الأوروبي مضايقة إريتريا في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة والمنتديات ذات الصلة متذرعًا بـ "الخدمة الوطنية" وغيرها من الذرائع الزائفة".

وأضاف وزير الإعلام، أن الاتحاد الأوروبي ليس لدى بروكسل أسباب أخلاقية عالية للحديث عن الهندسة الدفاعية الإريترية أو القانون الدولي أو حقوق الإنسان، لقد حان الوقت لإعادة ضبط ومتابعة سياسة بناءة!.

الخارجية الأمريكية يحذر إريتريا

ناشد انتوني بلينكن، وزير الخارجية الأمريكية، حكومة إريتريا، بضرورة سحب قواتها كاملًا من الأراضي الإثيوبية.

قال بلينكن، في بيان أصدره مساء اليوم الخميس، علي هامش الاحتفال بمرور عامًا علي الذكرى السنوية لاتفاق السلام بين الحكومة الإثيوبية والجبهة الشعبية لقوات تيغراي، إن هناح حاجة إلي مزيد من الإجراءات لإحلال السلام والاستقرار الدائمين في تيغراي. وأضاف وزير الخارجية الأمريكي، أن يجب علي كل من إثيوبيا وإريتريا الأمتناع عن الاستفزاز واحترام استقلال وسيادة وسلامة أراضي جميع دول المنطقة.


60 views0 comments

Comments


bottom of page