top of page
  • tvawna1

بلينكن: إثيوبيا وإريتريا ومتمردي التيغراي ارتكبوا جرائم حرب

نشر الثلاثاء، 21 مارس / آذار 2023


(CNN)-- قال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن إن بلاده خلصت إلى أن قوات إثيوبيا وإريتريا و"جبهة تحرير تيغراي" ومجموعة "أمهرة" العرقية ارتكبوا جرائم حرب خلال الصراع الذي شهدته إثيوبيا.


وأضاف بلينكن، في مؤتمر صحفي بمناسبة إصدار تقرير وزارة الخارجية عن حقوق الإنسان لعام 2022: "بعد مراجعة دقيقة خلصنا إلى أن عناصر من القوات الإثيوبية، والقوات الإريترية، وقوات "جبهة تحرير تيغراي" الشعبية وأمهرة ارتكبوا جرائم حرب أثناء الصراع في شمال إثيوبيا".


وتابع أن "عناصر من القوات الإثيوبية والقوات الإريترية وأمهرة ارتكابوا جرائم ضد الإنسانية، بما في ذلك القتل والاغتصاب وأشكال أخرى من العنف الجنسي والاضطهاد".


يذكر أن بلينكن كان، الأسبوع الماضي، فى إثيوبيا حيث التقى بقادة هناك، وقال: "قلت للجانبين خلال زيارتي، إنه يجب من أجل التوصل لسلام دائم أن يكون هناك اعتراف بالفظائع التي ارتكبتها جميع الأطراف، وكذلك المساءلة، إلى جانب المصالحة".

وأضاف أن الولايات المتحدة "ستشارك إثيوبيا في تنفيذ عدالة ذات مصداقية لصالح جميع الضحايا"، وأشاد بالخطوات التي اتخذتها الحكومة الإثيوبية نحو العدالة، وقال إن الحكومة الإثيوبية دعت مراقبي حقوق الإنسان التابعين للأمم المتحدة "لضمان توقف مثل هذه الأعمال وإنها تجري مشاورات عامة حول العدالة الانتقالية. المصدر ..>>>>>> منظمة العفو الدولية تتهم مقاتلي تيغراي باغتصاب جماعي لنساء في إثيوبيا (CNN)-- اتهمت 16 امرأة في منطقة أمهرة المجاورة مقاتلين من منطقة تيغراي بشمال إثيوبيا بارتكاب اغتصاب جماعي واعتداء جسدي، وفقًا لتقرير أصدرته منظمة العفو الدولية يوم الأربعاء.


وقالت نساء من بلدة أمهرة في نيفاس ميوشا لمنظمة العفو الدولية، إن المقاتلين المرتبطين بجبهة تحرير تيغراي الشعبية، التي تقاتل الحكومة المركزية لإثيوبيا في حرب استمرت لمدة عام في شمال البلاد، ارتكبوا عمليات اغتصاب وعنف جنسي على نطاق واسع في منتصف أغسطس/ آب.


لم تجر CNN مقابلات مع النساء ولا يمكنها التحقق من هذه المزاعم بشكل مستقل.


وقالت أنييس كالامارد، الأمينة العامة لمنظمة العفو الدولية، "إن الشهادات التي سمعناها من الناجين تصف أفعالاً حقيرة ارتكبها مقاتلو الجبهة الشعبية لتحرير تيغري والتي ترقى إلى مستوى جرائم الحرب، وربما جرائم ضد الإنسانية. إنها تتحدى الأخلاق أو أي ذرة من الإنسانية".

طبقاً للمقابلات التي أجرتها منظمة العفو الدولية، زعمت امرأة، وهي بائعة أغذية في البلدة تبلغ من العمر 30 عامًا، أن مقاتلي الجبهة الشعبية لتحرير تيغري اغتصبوها أمام أطفالها وصفعوها وركلوها قبل أخذ المواد الغذائية من منزلها.

وقالت لمنظمة العفو الدولية: "اغتصبني ثلاثة منهم بينما كان أطفالي يبكون. لقد صفعوني (و) ركلوني. كانوا يصوبون بنادقهم وكأنهم سيطلقون عليّ الرصاص".

ونفى غيتاتشو رضا، المتحدث باسم الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي، الأربعاء، هذه المزاعم ودعا إلى إجراء تحقيق مستقل.

وقال غيتاتشو لشبكة CNN عبر الهاتف، إنه بينما أخذت جبهة تحرير تيغراي المزاعم "على محمل الجد"، إلا أنه يعتقد أنها "لا أساس لها من الصحة، لأن قواتنا لا تنغمس في ممارسات قواتنا المعادية". المصدر ..>>>>>>

35 views0 comments

Comments


bottom of page