• tvawna1

بسم الله الرحمن الرحيم

بقلم أستاذ / عيسي سيد محمد 11/10/2022

(وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ * أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ ) البقرة/ 155 – 157


(إِنَّ ٱللَّهَ عِندَهُۥ عِلْمُ ٱلسَّاعَةِ وَيُنَزِّلُ ٱلْغَيْثَ وَيَعْلَمُ مَا فِى ٱلْأَرْحَامِ ۖ وَمَا تَدْرِى نَفْسٌ مَّاذَا تَكْسِبُ غَدًا ۖ وَمَا تَدْرِى نَفْسٌۢ بِأَىِّ أَرْضٍۢ تَمُوتُ ۚ إِنَّ ٱللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌۢ)


بعد معاناة لأكثر من سبع سنوات مع المرض الخبيث، إنتقل إلى رحمة الله أبو عبدالرحمن حسن محمد صالح شوم علي ناصر حليبو،حيث وافته المنية يوم 6 أكتوبر 2022م ، راضياً مرضياً بقضاء الله وقدره حامداً شاكراً برغم الألم والمعاناة الشديدة.


المغفور له بإذن الله تعالى هو إبن أخ الديبلوماسي علي محمد صالح شوم بلندن وعمر محمد صالح شوم علي بالقاهر وعثمان محمد صالح شوم علي باستراليا وعبدالكريم محمد صالح شوم علي باريتريا واخ أحمد وصلاح ابرهيم محمد صالح شوم علي بأستراليا ووالد عبدالرحمن ومحمد وعبدالله واحمد حسن محمد صالح شوم علي بهولندا.


ولسعادته جاءت شريكة حياته مع ولديها وابنتها وشقيقه وشقيقته قبل أسبوعين من وفاته، أما ابنته الكبرى بارك ألله فيها وجزاها الله خيرا قطعت دراسة الماجستير منذ سنة وفضلت رعايت والدها مما رفع معنوياته رحمه الله.


كان - المغفور له بإذن الله - طيب المعشر هاشاً باشاً صبوح الوجه لا تفارق الابتسامة وجهه، ولا تسمع منه إلا كل خير. كان باراً بوالديه ومحباً لأرحامه، إذا علم بقدوم أحد أقربائه يستقبله في المطار أو مواقف البصات، ويأخذه إلي منزله العامر، وكان حسن العشرة يجبرك للسكن معه ولا يسمح لك بتناول الطعام خارج المنزل، ولا أن تأتي وبمعيتك الخضروات والفواكه يقول لك أنت ضيفي والبيت بيتك. كان يقول لي دائماً أنا ابن أخيك وزوجتي ابنة أختك، ما شاء الله وتبارك الله كانت زوجته من خيرة النساء، ونعم الزوجات عقلاً وخلقاً وأدباً، ربت أبنائها تربية إسلامية حميدة فى أروبا.


كنت أسكن معه فى مدينة جدة قبل انتقاله إلى الرياض، وكان يصطحبني معه لزيارة الأرحام كل جمعة خاصة في المناسبات والأعياد، وإذا كانت هناك مناسبة عرس كان يأتيني في المعهد وينتظرني حتي الساعة التاسعة مساءً لنذهب معاً. بعد انتقاله إلى الرياض، ترك فراغاً بالفعل في عالمي، وكان كثيرون يسألونني عنه خاصة في مناسبات الأفراح والأتراح، حيث كنا نذهب سوياً. ما أطيبه وما أحسنه، كان محباً للناس يحترم الكبير والصغير، ويواصل كل من يعرفه جعل الله كل ذلك في ميزان حسناته.


عند زيارتي لمدينة الرياض قبل أربعة أعوام، نزلت مع أخي حامد سيد، عندها جاءني واستاذن من أخي حامد لأسكن معه، حيث استضافني لثلاثة أيام. كان بالرغم من المرض كثير التهليل والتكبير، يكثر من الصلاة وتلاوة القرآن، أو الاستماع إليه من إذاعة القرآن الكريم. كان يتمتع بكثير من الخصال الحميدة، ولا تكفي هذه المساحة للكتابة عن كل تلك المآثر والمحامد. إنه لفقد جلل ولكن لا نقول إلا ما يرضي الله ورسوله، إنا لله وإنا إليه راجعون وإنا لفراقك يا أبا عبدالرحمن لمحزونون.


من طيب معشره ودماثة خلقه أكرمه الله بكفيل، رجل فاضل من أهل هذه الديار الطيبة، كان نعم الكفيل، قام برعايته منذ أن أصيب بالداء الخبيث، كان يزوره باستمرار ويلبي احتياجاته، بل يوصي عامل الشقق المفروشة إذا أحتاج إلى أي شئ أن يتصلوا به، وعندما سمع دخوله إلى المستشفى، عاد فوراً من مدينة جدة، وقام برعايته حتى وفاته، لم يفارقه لحظة، وبعد الوفاة تكفل بالإجراءات علي نفقته الخاصة.


كان وصولي إلى الرياض بعد الوفاة مباشرة، حيث أخذني هذا الرجل الطيب إلى مسجد الراجحي وأدخلني إلى غرفة الجنائز، حيث أتيحت لي الفرصة لوداع وتقبيل جبين المغفور له بإذن الله تعالى، واصطحبنا إلى المقبرة بسيارته وسيارات أبنائه وإخوانه وأخواته، ونزل إلى القبر مع ابن المغفور له وأخيه وبعد انتهاء مراسم الدفن عاد بنا إلى البيت هو وإخوانه وأبنائه.

ظل معنا أيام العزاء الثلاثة يستقبل الضيوف، اغرقنا بكرمه حيث كان يتكفل بالوجبات، ويوم سفرى ودعني بحرارة وشكرني لحضوري بدلاً من أن أشكره أنا، كنا نحن الضيوف عنده جزاه الله خيراً وبارك الله فيه ربنا يكثر من أمثاله جعله الله في ميزان حسناته وأن يبارك ويمد في عمره ويمتعه بالصحة والعافية.


اللهم اغفر له وارحمه وعافه وأعف عنه وأكرم نزله ووسع مدخله، واغسله بالماء والثلج والبرد، ونقّه من الخطايا كما يُنقى الثوب الأبيض من الدنس، اللّهم اجعل قبره روضه من رياض الجنة. اللهم جازه بالحسنات إحسانا وبالسيئات عفوا وغفرانا، والقَه برحمتك ورضاك وقِه فتنة القبر وعذابه. اللهم أحلّ روحه في محلّ الأبرار وتغمده بالرحمة آناء الليل والنهار برحمتك يا ارحم الراحمين. اللهم انقله من ضيق اللحود والقبور الي سعة الدور والقصور في سدر مخضود وطلح منضوض وماء مسكوب وفاكهة كثيرة لا مقطوعة ولا ممنوعة مع اللذين أنعمت عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا، وألهمنا وآله وذويه وشريكة حياته وأبناه وبناته وإخوانه وأخواته ومحبيه وجميع آل شوم علي ناصر حليبو وآل ناشح الصبر والسلوان وحسن العذاء (إنا لله وإنا إليه راجعون)


أستاذ / عيسي سيد محمد

83 views0 comments