• tvawna1

اتفاقية الوحدة بين

جبهة الإنقاذ الوطني الإرترية الإنقاذ الوطني الإرتري – حدري

اتفاقية الوحدة بين

جبهة الإنقاذ الوطني الإرترية و الإنقاذ الوطني الإرتري – حدري

19 يونيو 2022

شعبنا الإرتري المناضل،

يسرنا أن نعلن لجماهير شعبنا المناضلة وأعضائنا الأوفياء أن تنظيمينا، جبهة الإنقاذ الوطني الإرترية والإنقاذ الوطني الإرتري - حدري، توصلا إلى اتفاق وحدة اندماجية فو رية، مبنية على مبادئ وأهداف وطنية سامية، وذلك بعد حوار جاد بين الطرفين سادته روح رفاقية وشعور عال بالمسؤولية الوطنية. وإننا على يقين تام بأن هذه الخطوة الشجاعة تعبر عن تطلعات ورغبات أعضاء التنظيمين وكافة طلاب الوحدة والعمل الوطني المشترك،

أثبتت التجربة السياسية للفصائل الإرترية، أنه بمجرد انشقاقها، لا تعود وتقيِّم النتائج وتصحح قضايا الاختلاف بروح ثورية ومسؤولة. وعليه فإن الخطوة التي أقدم عليها التنظيمان تعتبر حدثًا تاريخيًّا، حيث تمكّن كلا الطرفين من إعادة العلاقات بينهما إلى مسارها الصحيح، بعد إجراء تقييم نقدي وموضوعي للخلافات غير الأساسية بينهما. ونعتقد أن هذه الخطوة ستكون حافزًا كبيرًا لعضويتنا ومناصر ينا، آملين أن تكون نموذجًا إيجابيًا يحتذى به لكافة المناضلين الإرتريين.

عضويتنا المناضلة،

ناقش الطرفان القضايا السياسية والاستراتيجية وغيرها من القضايا الوطنية الكبرى وأكدا على أنهما لا يزالان على نفس مبادئهما الواحدة. كما أكدا على أن توفر توافق على هذه القضايا شرطٌ أساسي لا بد منه لضمان الثقة بينهما وتحقيق وحدة مبنية على أسس صحيحة.

وبناءً على هذا الفهم ، تم تحديد نقاط الاتفاق التالية:

· الحفاظ على اسم جبهة الإنقاذ الوطني الإرترية ، باعتباره اسم تم إطلاقه على التنظيم من كليهما.

· توزيع أعضاء قيادة الانقاذ الوطني الإرتري – حدري في إدارات مكاتب الهيئة التنفيذية لجبهة الإنقاذ الوطني الإرترية.

· الالتزام بالاتفاق الذي تم التوصل إليه مع جبهة التحرير الإرترية وحزب الوطن الديمقراطي الإرتري - حادي، باعتبارها خطوة وطنية ضرورية لتحقيق النصر.

· العمل على تعزيز الدور النضالي للمجلس الوطني الإرتري للتغيير الديمقراطي، ومواصلة الدور الهام الذي تلعبه جبهة الإنقاذ الوطني الإرترية للارتقاء بالجهود النضالية التي تبذلها القوى الوطنية الإرترية.

بناءً على النتائج التي تم التوصل إليها بين الطرفين والقرارات بشأن القضايا الوطنية الملحة التي اتخذت بعد مناقشات مستفيضة كانت بعيدة عن رغبة أي طرف في تحقيق مصالح تنظيمية ضيقة بل استندت على الأهداف المبدئية المشتركة، نؤكد على تحمل مسؤولياتنا التاريخية للحفاظ على وحدة تنظيمنا، والسعي الحثيث لتعزيز دوره النضالي في معسكر قوى المعارضة الوطنية.

في الختام، وفي الوقت الذي نؤكد فيه على قناعتنا بأن الجهود التي بذلت لإنجاح اتفاقية الوحدة هذه، ستلعب دورًا مهمًّا في النضال الجاري من أجل إنقاذ الشعب والوطن، ندعو عضويتنا وجماهير شعبنا المناضلة إلى دعم هذه الخطوة الهامة وتصعيد نضالاتها، حتى نتمكن من وضع هذا الإنجاز الإيجابي موضع التنفيذ، ويكون مثالا يحتذى به للقوى الوطنية الأخرى.

النصر للنضال العادل للشعب الإرتري !!

المجد والخلود لشهدائنا الأبرار !!

الدكتور يوسف برهانو يماني تسفاميكائيل

رئيس الهية التنفيذية لجبهة الإنقاذ الوطني الإرترية رئيس الهيئة التنفيذية للإنقاذ الوطني الإرتري - حدري

93 views0 comments