top of page
  • tvawna1

إريتريا أجمل دول القرن الإفريقي.. تعرف على أبرز المناطق الأثرية والسياحية بها

دينا سمير منذ 19 ساع

تقع دولة إريتريا والتي تعد من أكثر الدول إثارة للإعجاب في القرن الإفريقي على الحدود مع دولتي إثيوبيا والسودان والبحر الأحمر، وتتميز بالمواقع التاريخية الفريدة من نوعها، فضلًا عن شواطئها الممتعة على البحر الأحمر، وفي التقرير التالي تقدم لكم منصة كلمتنا كل ما تريدون معرفته عن دولة إريتريا وعاداتها وتقاليدها وأبرز المواقع السياحية بها.

أسمرا

هي العاصمة الإريترية وتعد واحدة من أكثر المدن الممتعة التي يمكنك زيارتها في القارة الأفريقية، وداخل شوارع هذه المدينة ستشعر وكأنك في دولة إيطاليا وذلك يرجع لوجود أحياء المشي الساحرة والمقاهي التي تقدم القهوة الإيطالية اللذيذة، ويصف البعض أسمرا ب”روما الأفريقية”.

وتحتوي أسمرا على بعض المناطق السياحية القديمة، وفي عام 2017 تم اختيار هذه المدينة كموقع للتراث العالمي لليونسكو بسبب هندستها المعمارية الحديثة، ويوجد بها المجموعة الأكثر تركيزًا من العمارة الحديثة في العالم، إضافة إلى العديد من المناطق التاريخية والتي تجمع ما بين التاريخ والهندسة المعمارية.

مصوع

هي مدينة ساحلية تطل على البحر الأحمر ولها ميناء طبيعي تم استخدامه منذ العصور القديمة، خضعت المدينة لاستعمار عدة بلدان منها مصر والدولة العثمانية وإيطاليا وبريطانيا وإثيوبيا حتى نالت إريتريا استقلالها عام 1991م.

كانت مصوع عاصمة لإريتريا أثناء الاحتلال الإيطالي ثم قرر الاحتلال نقل حكومته الاستعمارية إلى أسمرا عام 1897م، وأصبحت مصوع الميناء الرئيسي بعد إستقلال إريتريا، ولدى المدينة العديد من المباني المميزة ذات الطابع الهندسي المعماري العثماني والإيطالي، إضافة إلى شواطئها الجميلة ذات الاطلالات الساحرة.



كرن

تعد ثاني أكبر مدينة في دولة إريتريا من حيث المساحة، وهي موطنًا لمحبي الجبال حيث تحيطها جبال الجرانيت من جميع الاتجاهات وأرضها حجرية، وتبعد كرن عن العاصمة أسمرا بمسافة 91 كيلومتر.

تتميز مدينة كرن بموقعها الاستراتيجي ومناظرها الطبيعية الخلابة حيث تقع على ارتفاع 1390 متر فوق سطح البحر، وتضم المدينة العديد من الأماكن السياحية المميزة ومن أهمها كاتدرائية مريم وقلعة تيجو وضريح الجيش البريطاني، فضلًا عن الأسواق المحلية التي توفر للزائر جميع احتياجاته.

عصب

تقع في المنطقة الجنوبية لدولة إريتريا على ساحل البحر الأحمر، وكانت هذه المدينة هي الميناء الرئيسي لإثيوبيا أثناء الاحتلال الإثيوبي لدولة إريتريا، ويبلغ عدد سكان المدينة حوالي 70 ألف نسمة.

تتميز مدينة عصب بشواطئها الجميلة ومياهها الهادئة ومناظرها الطبيعية الخلابة، وتعد عصب موطنًا للعديد من المواقع التاريخية مثل قلعة البحر الأحمر، ويعد الجامع القديم الذي تم بنائه عام 1542م من أبرز المعالم التاريخية في المدينة.



العادات والتقاليد

تعد إريتريا بلدًا متنوعة وغنية ثقافيًا نظرًا لأنها تضم مجموعة متنوعة من الثقافات والأعراق، ومن أبرز عاداتها وتقاليدها هي الملابس التقليدية حيث ترتدي النساء ملابس تتكون من قميص وتنورة ووشاح يعرف باسم “زارا”، بينما يرتدي الرجال جلباب ووشاح.

وتتميز إريتريا بالموسيقى التقليدية ذات الإيقاع الراقص والجذاب، وتستخدم فيها العديد من الآلات الموسيقية مثل الكمان والتانبور، أما عن الطعام التقليدي فهو غني بالنكهات الشرقية وتشمل بعض الأطباق الشهيرة الكوسة المفرومة وشوربة اللحم المعروفة بإسم “زيغيني”.


37 views0 comments
bottom of page